الموظفة والمدير وسكس تعنيف سادي

كانت لارا موظفة جديدة في أحد الشركات لإنتاج الأفلام، وعندما ذهبت أول مرة للشركة لعمل مقابلة من مدير الشركة من أجل إجراء فحص القبول لفتت نظر المدير بلابسها إذ كانت ترتدي كنزة بروتل ضيقة وصدرها أبيض بارز ويظهر نصف الصدر خارج الكنزة، وأيضا” نتورة واسعة قصيرة جدا” وكعب عالي، وبدت نظرات الإعجاب تسحر نظر المدير وهو ينظر إلى صدرها، وقالت له أن لها هواية تمثيل أفلام سكس تعنيف.

فقال لها المدير :نعم هذا جيد ولكن يجب أن نعمل لك فحص قبول لنعلم اذا كنت تستطيعين احتمال التعنيف الجنسي على جسدك مع ممارسة الضرب بأدوات خاصة

فأبدت لارا حسن القبول وقالت أنا مستعدة لهذا الفحص مع ابتسامة شديدة

فقال لها المدير عليك الان بإغلاق الباب بالمفتاح وها إن أدوات التعذيب موجودة

 لدي في غرفة المكتب للفحص هيا أرني ماذا ستفعلين من أجل ممارسة سكس تعنيف

فنزلت لارا على الأرض ومشت مثل الكلبة باتجاه رجلي المدير وهو جالس على الكرسي، قام المدير وأخذ معه عصا لها أحبال جلدية ومسك بصدرها على الأرض وعض عليه بقوة وقام بجلد صدرها ثم كشف عن طيزها وجلد طيزها بعدة ضربات وهو يكمش بشعرها ثم قام بفرك شفراتها طيزها وبصق على طيزها وأدخل أصابعه بطيزها ومن ثم بمهبلها وهي تصرخ آه وجع ولذة محن وهو يقول لها إخرسي وضربها بالعصا الجلدية وهو يشد شعرها

استلقى المدير على الكرسي وهي تحت رجليه كمشها بشعرها وهي تفك له أزرار البنطال وتخلع عنه البنطال من البوط وقضيبه واقف أمامها، كمشها بشعرها وقال لها الحسي كل شيء، قامت بلحس أصابع رجليه وهو يدخل أصابعه لحلقها، ولحست أفخاده.

 

أخذها من شعرها وقال لها مصي قضيبي فكانت تمص قضيبه ويكمش بشعرها ورقبتها ويخنقها بقضيبه وترتعش، 

ثم قام هو برفع رجله وعصر قضيبه على وجهها وقامت هي بمص الخصيتيين وهو يضربها كفوف على وجهها ويقول لها مصي قضيبي ومن

ثم جرها بشعرها على الأرض وأربط في كلتا الرجلين من الكاحل رابطة جلد بينهما سلسلة من الحديد، وأيضا” أربط يديها برابط جلد في كل يد بينهما سلسلة من الحديد، لكي لاتستطيع التحرك وبطنها وصدرها على الأرض، 

وبعدها ركب علي طيزها وبصق على طيزها وأدخل القضيب في الطيز لكي تتوجع وتتسع طيزها وهي تصرخ أخ أخ وأصبح يدخل ويخرج قضيبه كثيرا” في طيزها ويشد شعرها يضربها على طيزها وهي تصرخ من شدة المحن والمتعة والوجع وتقول له أحبك ويقول لها أخرسي سأفتح مهبلك الضيق الان.

أخذ المدير لارا ورماها على الطاولة وهي مجنزرة وبدء يضرب بمهبلها بعصاية الجلد، ثم قام بفرك شفراتها بسرعة وهي ترتعش محن وعذاب من شدة دخول أصابعه في طيزها ومهبلها للداخل وهو يحفر ويلعب بها ويكمش صدرها ويغضه عضات قوية ويمصه ويجلد صدرها بالعصاية ومن ثم يقفز فوقها على الطاولة ويجلس على بطنها ويدخل قضيبه بالمهبل ويعذبها جدا” بإدخاله وإخراجه ويعض شفتيها وهي تصرخ كثيرا”،

 

وتقول له إن قضبيك يفتحني كثيرا” ويقول لها أخرسي ويضرب صدرها، ويقوم بأخذ شمعة كانت عنده مضوية ويرمي بقطرات الشمع فوق صدرها وهي تصرخ اه وهو يدخل قضيبه وهي تلتهب من حدة نار قضيبه وجلدها يرتعش من الشمع وتقول أحبك أحبك مع بكاء من وجع ومحن طيزها، ووجع ضربه لها في نفس الوقت.

 

ومن ثم أخذها المدير على الأرض وعلق في السقف سلاسل ورفع رجليها بالسلاسل باتجاه الأعلى حتى أصبح رأسها للاسفل، ثم قام بجلد طيزها بالعصاية وفرك شفراتها كثيرا “

ونزل هو منبطحا” تحت وجهها ووضع قضيبه فمها ليصل لحلقها وهي تمص وتختنق وهو يشد شعرها ثم أخذ يمص ويعض شفتاها ويعض رقبتها وهو يلعب بقضيبه وهي تلحق تريد أن تمص لسانه.
صفعها على وجهها وأنزلها على الأرض

قام المدير بنوع تعذيب جنسي مثير لها ومفرح له ربط يديها بسلاسل عا خشبة معلقة من سلاسل نازلة من سقف الغرفة وبدء يلعب بشفراتها وهي ترتعش وتبكي محن وسعادة ووجع وهو يفرك صدرها وشفراتها بنفس الوقت، وثم جعلها تمص أصابع يديه عليهما محن من مهبلها، وقام بفرك قضيبه أمامها وفر حليب منه على صدرها وشفراتها.

 

أنزلها من على الخشبة ورماها على الأرض فرشخت وأعطته طيزها قرفصاء، قام هو بجلد طيزها بالعصا، وفرك طيزها وأدخل كل أصابعه بمهبلها ثم جاء بدبوس حاد ولقط به شفراتها وجاء بقضيب اصطناعي وبدء يدخله في مهبلها وهي تصرخ كثيرا” وتبكي لان القضيب كان عريضا” شقها بقوة وكانت تخرج كثيرا ” من المحن من مهبلها ويتبلل القضيب الاصطناعي، ومن ثم يأخذ القضيب لكي تلحسه، ويعود لإدخاله مرة” أخرى وهو يشد شعرها وهي ترتعش جدا”.

 

وهكذا وصلت لارا لشدة محن ومتعة كثيرة و احمرار جلدها من الضرب وأصبحت منهكة، والمدير وصل إلى نشوته
وقال لها أن الاختبار نجح، وأنت ستمثلي تشتغلي معنا في الشركة بتمثيل أفلام سكس عنيفة مع تعذيب وستكونيني كلبتي عشيقتي المميزة.

One Response

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضيف آخر

لأي مطلب كتابة أي ضيف بالغ أو إعلان أو محتوى للبالغين ، تحقق من صفحة الاتصال