شرين

قصتنا بترجع لسنة2018.
انا اسمي شرين عايشه انا وماما وبابا محمد بدلع بحوده حياه فقيره لاكن سعيده الي حدآما. ماما كانت ست جميله حرفيا قمر لو هنقول إنوسه تبقي ماما .
ديما كنت بتفرج علي جسمها واسرح في وبتمني اكون حلوه و موزه زيها في يوم من الايام انا عمري 26سنه درست في كليت اداب تاريخ وخلصت بتقدير جيد جداً .
كان ديما في مشاكل مع ماما وبابا بسبب العلاقه الجنسيه كنت بستشف دا من كلم ماما مع بابا مش مكفي احتياج ماما للجنس هو كان بيخرج من البيت 7في الصباح بيرجع 3العصر ينام ويصحا 10في المساء عشان يروح شغل اضافي .كنت بشوف ماما كتير قدام المرايا مفتونه بجسمها كانت بتدغط بقوه علي صدرها الكبير وتشد في حلمت بززها لحد ما شويه شويه تبدأ تفرك في كسها بقوه و تتلوا من المتعه علي السرير امام المرايه وتبص علي نفسها وهي عاريه تمامآ وترجع تتلوه محبتش اعرفها اني بشوف هي بتعمل اى. المشكله بقت عندي بقيت بستمتع وانا بتفرج عليها وتعدي سنه ونسافر مع بابا في الوادي الجديد عشان جالو عمل كويس بمقابل مادي كويس جدا.
العمل عباره عن عزبه كبيره 1000فدان يمتلكها راجل مليونير الاستاذ عامر مراته متوفيه ومش عندو اولاد عشان كان عندو عقم بس كان مهتم بصحته جدا مفتول العضلات رجل قوي بالمناسبة ماما اسمه ورده .
عدا اول يوم واستلمنا البيت الي هنعيش في كان موجود في العزبه كنا بعيد جداً عن الناس والبلد عشان كانت العزبه دي في قلب صحراء الوادي الجديد.
قعدين بليل انا وماما وبابا
بابا..اي رايكم في المكان
ماما.. مقرف انت جيبنا فين في الصحرا لا حلو بجد نفس ارقص من الفرح
بابا ..كان عندك حل احسن من كده
انا … خلاص بقي يا ماما بابا تعبان من السافر واكيد هو مش عايز يتعبنا يعني
بابا … حبيبت بابا طلع لبوكي عقله
ماما … دلوقتي انا البطه السوداء يعني ماشي انا هروح انام احسن ما اطق منكم
وتعدي اليله ونصحي تاني يوم بابا راح يشتغل من بدر بكل حيويه ونشاط.وانا وماما قعدنا ننضف البيت.
لقينا الباب بيخبط ماما قالت ابوكي رجع تاني لي وراحت تفتح الباب كان استاز عامر .
عامر .. لمو اخزه يا مدام امال عم محمد فين
ماما ..يااااه يا بشا دا نزل الشغل من بدري
عامر .. بجد انا افتكرته لسه موجود قلت اجي اصحيه
ماما … لا هو قال همشي عشان مش اتاخر في اول يوم
عامر ..ماشي يا ست الكل جوزك طيب ونتي تستاهلي كل خير وكل حاجه حلوه
شرين..انا استغربت من نظرته علي امي كان بيبص علي بززها وهي كانت لبسه هدوم خفيفه يعني عشان احنا في البيت وكده وبصراحه انا اصلا من اول ما شفتو كنت معجبه بي جدا وحسيت امي معجبه بي وكانت بتكلم بطريقه حنينه جدا عكس الطبيعي
بابا رجع من الشغل وهو مبسوط ومرتاح ويجي الليل مفيش اي مصدر لنور غير في البيت بس خارج البيت المصدر الوحيد القمر و النجوم طلعت اتفرج علي النجوم
والجو هادي ومفيش اي صوت عكس المدينة سمعت صوت امي بتقول ااااه ااااه براحه يا محمد ببص من الشباك الي مكسور منه قطعه لقيت امي وبابا مع بعض في علاقه عنيف كانت نايمه وبابا مدخل زبه فكسها ورافع رجليها علي كتفه وبينكها جامد وبعدين نزل رجليها وقعد يمص فبززها الكبار جدا وينكها بعنف وهي بتتلوا انا سخنت اوي من المنظر وقعت افرك فكسي بعنف شديد وأشد فبزازي من علي الهدوم سخنت اكتر لما قلب امي علي بطنها ودخله فطيزها وفي الحظه دي اتمنيت إن حد يعمل معي كده ينكني فطيزي بابا جاب لبن كتير فطزها وعليها بن بره ولما شوفت البن بينزل من طيزها بسرعه كسي بقي كله عسل كنت مبسوطه اوي من الموقف والمتعه الي انا كنت فيها واكتر كمان عشان اخيرا ماما بقت احسن ولقت الي هي عايزاه وبابا بقي مزاجه حلو ورتاح اكتر من الاول وبقي عنده وقت يمارس الجنس
دخلت البيت لقيت امي لسه خارجه من الاوضه علي دخولي ارتبكت وخددت بلها اني مبلوله قلتلي انتي كنتي بتعملي اي قلت لا مفيش ابتسمت قلتلي طب ادخلي نامي
عندنا شغل كتير بكره نمت وتعدي اليله ويجي تاني يوم
ماما ..يا شرين تعالي عيزاكي
انا ..نعم يا ماما
ماما.. انتي كنتي بتلعبي فنفسك امبارح صح ومبتسمه
انا ..لا العب ازاي يعني
ماما.. يا بت مش تكذبي عادي انا كنت كده وكلنا كنا كده انا شايفه عسلك علي البنطلون وعلي ايدك لي يا حبيبتي تروحي في الخارج في الضلمه ابقي اعملي هنا لما بابا يبقي مش موجود بس مش كتير ها ولو عايزه مساعده من ماما انا موجوده خلينا صحاب مش أكني امك
انا ..حاضر يا مامي يا عسل انتي دحكت وقلتلي عارفه انا كنت بعمل كده كل يوم وانا فسنك بس مع صحبتي انا خت الكلمه و اتصدمت قلتلها مع صحبتك ازاي يعني
ماما .. تعالي اوريكي مش تتكسفي
انا ..لا مش مكسوفه ولا حاجه
دخلنا الغرفه بتعتي وقلتلي انا اخر مره شوفت جسمك يا روحي كنتي صغيره وريني كده بزازك لسه صغيره ولا كبرم
وقربت مني وقعدت تبوس في شفيفي وانا اندمجت مع البوس اوي وقلتلي تعالي وقلعتني هدومي وقامت قلعت كل حاجه قلتلها جسمك حلو اوي يا ماما نفسي ابقي زيك كده قلتلي انتي بزازك كبار وجسمك حلو بس لسه محدش لمسك لما حد يمسك بزازك كده هيكبرو كتير وقامت مسكه بزازي وقعدت تمص في شفيفي ونزلت لحس علي جسمي احساس ممتع جدا لحد ما وصلت عند كسي كانت بتلحس في وتشفط كده في نفس الوقت كانت روحي بتروح مني
واكنها بتتسحب مني وهي بتشفط كل العسل الي فكسي
واكن كل الي اتمنيته امبارح لقيته لقتها نزلك عند خرم طيزي وقعدت تلحس ودخل صابع أيدها الصغير وتلسح
شويه ودخل صابع الي في النص وتلحس تاني ودخلت الصابع الكبير وقعدت تدخله وطلعه وهي بتلحس فكسي وفي بطني و شويه تبوسني من علي رقبتي

2 Responses

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضيف آخر

لأي مطلب كتابة أي ضيف بالغ أو إعلان أو محتوى للبالغين ، تحقق من صفحة الاتصال