اغتصاب

اغتصاب في الحفلة

ذهبت لأول حفلات الثانوية مع صديقاتي للاحتفال في انتهاء الفصل، و بعد كثير من الرقص و السكر و المرح..
وجدت نفسي ملقية على سرير صاحب الحفلة!!
انه كريم أوسم شاب في كل المدرسة و الجميع يعرف ان قضيبه كبير للغاية. توترت كثيرا لاني عذراء و لانه شخصية مشهورة جدا فقلت له لماذا انا هنا؟؟
اجاب كريم -لقد شربتي المخدر في العصير الذي دعوتك عليه في الحفلة و اقترب مني بشكل مثير و بدأ يفك ازرار قميصي متقصداً لمسَ اثدائي الكبيرة فأخذت أهز نفسي باثارة ليبتعد عني..
اقترب مني أكثرحتى بدأ يحتك بعضوه الذكري على جسمي لقد كان منتصب للغاية!!!
نظر لي نظرة شهوة كبيرة وقام بربط يداي بقميصي و علقهم على السرير. نظرت بخوف الي و قلت له ماذا تقصد؟؟ رد بمحنة سأريك ماذا اقصد.خلع بنطاله بسرعة بقي بسرواله فقط.و اقترب مني -بخوف شديد-ماذا تريد مني؟!! ضغط على مهبلي و اقترب و همس هذه الحلوة اللذيذة…
قام بتمزيق تنورتي القصيرة و ادخل اصابعه نحو سروالي الشفاف الرفيع لينزله و ليبرز مهبلي الوردي..قلت له ابتعد عني ارجوووك.
قال بعنف اسفه لكن سوف اغتصبك بقوة
ابتع.. ليقاطعني كريم بقبلة و كانت قبلة عميقة و عنيفة للغاية ثم بدأت أشعر بيده على عضوي و هو يمرر اصبع الأوسط في بداية مهبلي. -اااه ااه اشعر بشعور غريب..
كريم:لقد بدأتي تشعرين بشعور بما أشعر به ،لينظر نحو مهبلي الوردي وقد تبلل من النشوة و غرق بين اصابعه فقام بادخالهم اكثر و اكثر و انا انا اتأوه من النشوة التي كانت سوف تقتلني و هو يدخل اصابعه بداخلي أكثر فأكثر ليحاول تكبير عضوي الصغير بيده الذي ابتلت بمياه شهوتي
-ياه اللعنة ان الشعور يزيد أكثر…
قال بعنف سوف يكون مؤلم و طويل أجبته -ادخله ارجوك ضعه و بقوة شديدة..
ليقوم بأدخال قضيبه الكبير بداخلي بقوة حتى شعرت انا و كريم ان هناك غشاءرقيق يتمزق داخلي فأصرخ ااه ادخله اكثر ليدخله بسرعة و اصرخ صرخات جامحة و شهوانية للغاية
ااه ااه ادفعه اكثر ارجوك
ليدفعه اكثرو يبتل عضوه بدماء عذريتي و كان يدفع لدرجة ان جسدي كان كل يهتز بجنون و كان كريم يدفع بقوة
اااه ان الدماء لا تتوقف ابدا رد علي- لا يهم اريد ان اغتصبك و التهم كل مفاتنك و قام بمص اثدائي بحرارةو انا أذوب بين يديه حتى قذفف بداخليييي ااااه لقد كانت اول مرة لي في الجنس لم اتوقع ان تكون مع كريم الفحل القوي .

33 Responses

    1. كم اود ان اكون قريبا منك لافرغ حرماني وشهوتي واجعل منك إمرأة في لحظات ترتعد كالسماء وتمطرين على لساني شهوتك كاحبات الغيث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضيف آخر

لأي مطلب كتابة أي ضيف بالغ أو إعلان أو محتوى للبالغين ، تحقق من صفحة الاتصال