قصص جنسية

الشقة جزء الاول

تبادل زوجات

كان طموحي عالي وأهدافي تزوجت برجل ليس ميسور الحال كنت أحبه حباً شديداً وكان يعاني دائما من الفقر والدين وكنت قول له الحمدالله بكرى يأتي الفرج في يوم من الأيام عزمنا رفيق زوجي للعشاء في بيته لبست اجمل ماعندي من ثياب وعند الوصول كان البيت ليست مثل الوصف بل أجمل بكثير فتحت لنا الخادمة الباب جلسنا على مائدة الطعام ورحب بنا رفيق زوجي وكانت نظراتة تتلئلئ وكان يخطفني بنظراتة وعندما قام زوجي للغسيل اقترب مني رفيقة وقال انت جميلة هل تعلمي هذا انا أصفر وجهي وسارعت نحو زوجي لكي أغسل يدي وعند شرب الشاي كانت نظراته قاتله وعندما رجعنا إلى البيت قال زوجي كيف كان العشاء قلت له لايعجبني حس زوجي بشيء ما حاول يفهم ما الأمر قلت لا شيء ذهب زوجي للشغل في اليوم التالي دق جرس الباب قلت مين قال أنا فتحت الباب وكان شاب صغير بالعمر أعطاني ورود وعطورات

19 Responses

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضيف آخر

لأي مطلب كتابة أي ضيف بالغ أو إعلان أو محتوى للبالغين ، تحقق من صفحة الاتصال