قصص جنسية

محارم الام وبنتا‎‎

محارم الام وبنتا‎‎

انا فاطمة عمري ٣٨ سنة انا ارملة وعندي بنت وحيدة عمرها ١٧ سنة اسمها ميمي كنت حس دايما انو بنتي عندها ميول جنسية حسها بتراقب طياز وبزاز البنات تتفرج ع الرقصات وتضيع فيون… جنس محارم

خفت تكون مثليه او عندها مشاكل هرمونيه ولمره الدنيا صيف ومافي غير انا وميمي بلبيت وكنت نايمه بكلسون اسود شفاف وستيان اسود ….اجت ميمي وجايبه فلم سكس عم تقلي ماما شوفي وصارت تسأل اسئله جنسية وانا جاوبها.
نفسها كتير عليي وحسيت فيه وانا كمان حسيت بشهوة وميمي فتحت كلسونها…. وقالتلي شو هاد لمست كسها ولا كابب لبن صرت افركلا ياه ولا إرادياً قربت منها وبستها وانا مبوسها لحست شفاتي ولسانها يحرك لساني بلش كسي يرطب اكتر واكتر.
ايدي ع بزازها والحلمات بين اصابعي عم افركون اكتر واكتر…. وايدي ميمي صار على كسي عم تبعد كلسوني وتدخل اصبعتا بكسي وبلشت تغريني اكتر قلتلها ماما اشلحي ورجيني كيف صار جسمك.
شلحت وكان جسمها ابيض وحلماتها زهريات وكسا صغير قربت عليها وصرت ارضع بزازها وحلماتها وافرك كسها…. وكانت تقول أااه صوتها سكسي كتير وانا من زمان بدي حدا يلحس كسي فتحت رجيلي وقلتلا ماما لحسي.
اجت بين رجليي وصارت تلحس ولسانها دافي ورطب وصارت تدخل اصابعها جوا كسي وتعض زنبورتي بشفافها… بلش جسمي يرجف وضهري قرب يجي وصارت تنيكني اكتر بأصابعها وتحلس بخش طيزي وانا شد جسمي.
وارتخى واجا ضهري ومن وقتها بنتي حبيبتي كل ما وحده منا شتهت بتكون حد التانيه وصرنا نام سوا يوميا….  جنس محارم

12 Responses

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضيف آخر

لأي مطلب كتابة أي ضيف بالغ أو إعلان أو محتوى للبالغين ، تحقق من صفحة الاتصال