قصص جنسية

رفيقتي دمرت حياتي

انا سارة عمري 22 سنة اصدقاء كتير ومرة رفيقتي بتول كانت عامله حفله عندا بلبيت وعزمتني وانا وافقت روح وبليل رحت على بيتا ولما وصلت ما كان في حدا من رفقتنا وهي اتلي انو عازمة كل رفقتنا وانا انصدمت وقتلا وين رفقتنا قلتي هلق بيجو وفجائا نفتح باب البيت وفاتو شبين وانا اتلا مين هدول اتلي هدول واخوتي الشباب علي وليث وعرفتنا على بعض واعدنا نحكي وانا شكيت انو في شي مو طبعي وأصريت روح علبيت قامو الشبين وقفو علباب وقلولي مافي تروحي وانا اتلون ليش قالولي في النا شغل معك ورفقتي لبست وفحت الباب وقالتون انتو شوفو شغلكون وراحت رفقتي وهني هجمو علي وسكرولي تمي مشان ما صيح واخدوني غصب على غرفة النوم وبعدين حطوني علتخت واحد شلحني البلوزة وتاني البنطلون وحتى شلحوني تيابي الدخلية وصرت عارية تمامأ وهني شلحو كمان وقام ليث نام على ضهرو وعلي حملني وبدو يحطني على زب ليث وانا رفضت قام ضربوني وغصب عني حطوني بعنف على زبو يلي كان متل الحجر وتوجعت كتير لان اول مرة بنتاك وصار ينزل الدم وهو بسرعة عم ينكني وقذف زبو بكسي وبعدين قام ليث ونام علي علتخت وليث حملني وحطني على زب علي وكمان علي ناكني وكل هاد الشي مع الضرب ولان كنت عم حاول قاوم وبعدين اجا علي من وراي وليث من امامي وصارو ينكوني من طيزي وكسي واحد يدخل وتاني يطلع وانا ماعم اتحمل الوجع واتلون اتركوني وبعمل متل ما بدكون شو ما بدكون بعمل وقالولي شو ما بدنا بتعملي اتلون اي بعمل بس اتركوني وليث قلو لا علي روح وقفيل الباب وارح علي وقفل الباب وليث طالع زبو من كسي وبعدين رجعو دخلو الزبين واحد بطيزي وتاني بكسي وانا صيح وقول لك شو بدكون مني اااه ما عاد اتحمل الوجع وقالي بدك تعرف شو بدنا منك اتلون اي الولي نحنا كان اول مرة شفنكي عند بتول وعجبتينا واكتر شي عجبناق جسمك السكسي وطيزك الكبيرة واشتهنكي واتفقنا مع بتول انو تجيبك علبيتا وندفعلا مصاري بل مقابل وهي وافقت وانت هون انصدمت وبعد ما خلصو نيك فيني ربطوني بلتخت ورحو وسكرولي تمي وصارو كل يوم يجبولي شب جديد واحيانآ بليوم يجبو 3 شباب وبعد شهر انا اتعودة على حياة الوسخة وصرت انا اطلوب الشباب مشان ينكوني ويدفعولي مصاري وانا استمتع معون كتير وصرت من شب لشب وكملت حياتي على هل وضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضيف آخر

لأي مطلب كتابة أي ضيف بالغ أو إعلان أو محتوى للبالغين ، تحقق من صفحة الاتصال