قصص جنسية

سكس مع ماما الممحونة

سكس مع ماما الممحونة

انا ليليان عمري ٣٨ سنة ارمله عايشه انا وابني حمودة عمرو ١٩ سنه عايشين لحالنا لاحظت من فترا حمودة كبر وصار شب على طول عيونو على أجسام البنات وخصوصا.

ومن ايام يكون عم يراقبني وانا مامسح الأرض؛ بلصيف مافيني نام وانا لابسه شي بشوب فات ابني حمودة وضمني من ورا وانا نايمه حسيت بزبو الكبير بين فخادي وايديه ع بزازي.
قرب لأدني وقلي ماما بدي ارضع وانفاسو الساخنه ع رقبتي وبلش يفرك ببزازي ماقدرت وققو حجم زبو كان ميكبر كسي صار رطب كتير زننبورتي صارت نااار.
درت لعندو بلش ببزازي رضاعة ياخد الحلمة بسنانو ويعضني وانا اشهق وقاتوجع قرب مني وبلش يبوسني ع شفافي ويضرب زبو بكسي و معد تحملت واجا ضهري.
نزل على كسي لحس كلشي نزل منو وصار يمصو ويعض زنبورتي بشفافو ويدخل لسانو بكسي وصار يبعصني ويدخل اصبعو جوا طيزي اااهاتي تزيد وهوي يوجعني اكتر ويقلي اهاتك عم تمحني اكتر.
رفعلي رجلي ودخل زبو بطيزي وصار ينيك طيزي ويفرك كسي بسرعه ويعض حلمتي ضهري اجا مره تانيه ويقلي ممحنوتي بدك اكتر قلتلو اي كمان اااه واجا ضهرو بطيزي وتسطح واجيت نضفتلو زبو وضميتو ابني كبر وصار زلمة يؤبرني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضيف آخر

لأي مطلب كتابة أي ضيف بالغ أو إعلان أو محتوى للبالغين ، تحقق من صفحة الاتصال