قصص جنسية

قصة نور وزوجها

اسمي نور وعمري 27 سنة متزوجة

ورح احكي قصتي الجنسية مع زوجي

زوجي دائما منتصب وجاهز في كل الأوقات زب زوجي بنتصب من خلال نظراته وانا اتظاهر اني غير منتبهة وذلك رغم اني لا افوت اي فرصة للنيك مهما كان الحال واتركه هو من يتبعني ويمسكني من الخلف ويبقى يحك زبه بطيزر

وانا اشعر بالمتعة من انتصاب زبه وبعدين انا بطلع زب زوجي بيدي وبلش الحسو وارضعه حتى ازيد في تهييجه حتى تكون النيكة ساخنة واحب امرر لساني على راس زب وزوجي زبو كبير متل حبة موز كبيرة وانا ابقى ادلكه والعب فيه حتى يصبح زوجي هائج مشان لما ينكني يكون متل الثور ويخرج كل شهوته باحلى الطرق واجمل الاوضاع وبعد ما ينكني

وينتهي من النيكة ويقذف يتعب ولكن انا لم اتركه يرتاح بس بضع دقائق وبعدين برجع الى مداعبة زبه والعب بع بيدي وافركه بكل نعومة وبعدين برضعو ومصو وانا اسمع اهات زوجي الساخنة وثم يدخل زبه في كسي وانا بحب الجلوس عليه واترك زوجي مرتاحا على ضهره وانا راكبة على الزبائن كالفارسة وبصير اهتز بقوة واقرب له صدري مشان يرضو وهون من واحد لواحد ويمسك حلمتي بفمه ويرضعها بطريقة قوية وجنونية ولما بنيكني مرة تانية

بتكون اطول واسخن وزب زوجي منتصب ولايرتخي ابدا وهو ذاخل كسي يكون متل الحجر ومن كتير ما مصيت زب زوجي صار يحرقو وبعدين انا وقفت بعد العديد من النيك وساعات الطويلة اترك زوجي يرتاح وينام نومة هنيئة وزبه تتمتع وتدلع باحلى سكس ومو بس بليل منعمل سكس فا انا اول شيئ بعملو الصبح هو ممارسة الجنس واذهب الى الغرفة وامسك زبه وبلش الحس وارضع والعب حتى ينتصب الزب وهون بعرف زوجي فاق وبعدين ينيكني من كسي ونبدا يوم جميل وبعد نقوم لنتاول الفطور وبعدين ناخد حمام ساخن مشترك بطريقة جميلة ومثيرة جدأ.

2 Responses

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضيف آخر

لأي مطلب كتابة أي ضيف بالغ أو إعلان أو محتوى للبالغين ، تحقق من صفحة الاتصال