قصص جنسية

قصتي مع زوج أمي

زوج أمي

انفصلت أمي عن أبي وأنا في عمر الست سنوات ، وتزوج أبي بإمرأة أخرى واتفق مع أمي أن أمضي أربعة أيام عنده، وثلاثة أيام عند أمي التي هي الأخرى تزوجت فكانت حياتي منقسمت بين بيتين لم أشعر بالطمأنينة ولا في أي من البيتين، ففي بيت أبي كنت أنهك من الشغل ومن قسوة زوجة أبي وعندما كبرت قليلاً وأصبحت في عمر الأربعة عشر عاماً ظهرت ملامحي الأنثوية

كان أخو زوجة أبي يزورنا يومياً يمضي بضع ساعات ويذهب ثم قررت أخته أن ينام عندنا يومين بحجة أنه يدرس في الجامعة ويتحمل تعب ومشقة البعد عن مكان سكنه، وفي يوم كان زوجة أبي قد خرجت لبضعة أمور وتركتنا في البيت

كنت في المطبخ أعد الطعام لم أشعر بصوت خطواته نحوي، كل ماشعرت به هو بخاخ يرش على وجهي ، لقد سحبني بقوة على سريره وأيقظني وأخبرني أن أبقى هادئة فلن يسمعني أحد وهوه مستعد لخنقي في حال لم أكن مطيعة، أخبرني أن استمتع بوقتي فهو سوف يخطبني وسأكون عروسة في أقرب وقت

ترجيته كثيراً وبدأت بالصراخ والهروب منه إلا أنني لم استطيع منعه وضربني بقوة مزق ثيابي وعاشرني بقوة حتى فقدت عذريتي نزفت دماء كثيرة وعندما انتهى مني أخبرني أن عليي

أن أنهض وأتحمم وأكمل عمل المنزل حتى لايشعر أحد بما حصل معي، وغاب عنا أسبوع كامل أمضيتها بالمرض والخوف من الرجال حتى أبي أصبحت أتحاشى النظر في عينيه

وطلبت منه أن أذهب إلى بيت أمي حتى تعتني بي، وذهبت إلى أمي وبدأت أتعافا وفي يوم جاءني زوج أمي وأنا نائمة وبدأ يتلمس خلفيتي

ووضع يده على فمي وأدخل أصبعته في مؤخرتي وأخبرني عن حبه لي وأنني أثير غريزته ويثار بصوتي وبأنه سوف يحافظ على عذريتي إن طلبه فقط أن يريح نفسه بفمي دخلت في عراك معه وضربني بشدة وأدخل عضوه بفمي وكان له ماأراد،

وتتالت أيام زوج أمي حتى أتاني يوم أخبرني بأنه أراد الاقتراب من أمي إلا أنها أخبرته بأنها ستبقى معذورة لمدة سبعة أيام وأنه لم يعد يتمالك نفسه وجامعني اغتصاباً جماعاً كاملاً وعندما وجدني لست عذراء رجوته أن يحفظ سري فأجابني بأن أطيعه فقط وفي ليلة أخرى أحضر لي زبون تقاضى أجري وبعدها زبون أخر وهكذا أقضي أصعب أيام حياتي ضحية لفعل لم يحصل بإرادتي يوم.

8 Responses

  1. كان عليها اخبار امها و ابيها بالحقيقة او اخبار الشرطة ايها الفتيات الشرف شيئ معنوي لا تتهاون به

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضيف آخر

لأي مطلب كتابة أي ضيف بالغ أو إعلان أو محتوى للبالغين ، تحقق من صفحة الاتصال