قصص جنسية

نكت امرأة غريبة لكي تنجب طفلاً

نكت امرأة غريبة

انا مراهق عمري 16سنة كنت راجع من الثانوية بس من طريق غير ما كنت ارجع منو بالعادة ، المهم و انا راجع لحالي سمعت صوت امراة عم تصحلي يا شب يا شب درت ظهري وادا بمراة بزازها كبيرة و طيزها كبيرة قلتلا نعم قالتلي ممكن تساعدني بتنزيل السجاد من السطح لبيتي جوا ، قلتلا طيب رحت معا و نزلنا السجادة انا و هي لجوا البيت و فرشناها بصالون بيتا و بس خلصنا قلتلا ادا بدا شي مني بعد
قالتلي في طلب صغير قلتلا اكيد قالتلي بدك تساعدني اطلع سجادة غرغة نومي قلتلا طيب و رحنا الغرفة و اني بدي شيل السجادة من تحت التخت اجت لعندي و مسكت زبي يلي انتصب وقت صاحتلي و قالت يا عيني بدي ياه .. اني ما بدي ياك تطلع السجادة بدي ياك تنيكني اني محرومة صرلي 10سنين زوجي مات و ما عندي ولاد لانو اخذت حبة منع حمل بليلة الدخلة و انا اسا بدي ياك تنيكني منشان جيب ولد و فيك تجي تشوفو ايمتا ما بدك اساس خالو اني اهلي مايتين و ما عندي اخوات .. بصراحة كانت شهوتي عالية و ما قدرت قاوم بزازها و طيزها الكبيرة فقلتلا اي بس بشرط ما حدا بيعرف انو اني نيكتك و عساس طفل انبوب و هي وافقت
قومتا و شلحتا عبايتا فاندهشت ببزازها السمرا و حلمتاها الصغار و شلحتا اواعيها الداخلية و نيمتا ع التخت و شلحت اواعيي و لعبت بزبي الضخم و تفاجئت بحجمو الكبير و لحست بزازها و رضعت من حلمتاها و لحست طيزها و كسها و حطيت مخدة تحت طيزها و دخلت زبي ببطء في طيزها و هي تولع النار فيي بآهاتها يلي صارت تسرع و اني اسرع بدخل و خروج زبي حتى قذفت المني في طيزها
و بعدا دخلت زبي بكسها و بديت اسرع اكثر و اكثر و اني نايم عليها و بوسها عشفتيها و مص بزازها حتى قذفت المني بكسها و قالت اخيرا
…..ااه
و قومتا بعدين نمت ع ظهري و قلتلا تمصو و مصتو بسرعة و ما في دقيقة حتى قذفت بفمها و بلعت المني و رجعت مرا ثاني تمص و قذف ع وجها و مرا ثالثي بلعت المني و اني حاسس حالي بعالم ثاني
و بعدين نايمتا عليي و شكرتني ع النيك و بوستا ع شفتيها
حوالي 5دقائق و بعدا راحت تحط زبي بطيزها و نطت حتى قذف بطيزها و قلتلا خلص صار لازم اروح للبيت لانو الثانوية خارج قريتي
و قالتلي استنا حتى ناكل انا مجهزي الغدا و قلتلا لأ و اصرت عليي و لبست اواعيها و راحت تسخن الغدا و انا بقيت بالغرفة العب بزبي و
…..اقذف المني و اعيد براسي ما حدث
و بعد 10دقائق صاحتلي يا حبيبي تعا اتغدا و غسلت زبي بمحارم
….معطرة كانت ع طاولة بالغرفة و رحت اتغدا و بعدا فليت
انتظروا البارت الثاني

2 Responses

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضيف آخر

لأي مطلب كتابة أي ضيف بالغ أو إعلان أو محتوى للبالغين ، تحقق من صفحة الاتصال