قصص جنسية

قصتي مع جارتي و ابنها و ابنتها رقم ٣

الان الجزء الجديد رقم ٣ من القصة

بعد ان وعدت جارتي بنيكة خاصة بها بدون ابنها وابنتها

اتصلت بها في اليوم التالي و قلت لها اريد ان اراكي . فحددت موعدا صباحيا ليكون اولادها في المدارس

ذهبت الساعة التاسعة قبل ان افتح محلي حتى

اخذت معي راوتر و كبل و لابتوب ليبدوا الامر للجيران انها عملية صيانة منزلية

دخلت البيت و كانت ترتدي اللباس الذي يغريني دائما

عباية سوداء و حجاب اسود و هي بيصاء جدا

فدخل ايري قبلي و هو منتصب كالصخر تحت الملابس

اغلقت الباب و فورا قمت بتقبيلها من فمها و شفاهها و رقبتها و بدات اخلع ملابسها

اخرجت اول صدر و بدات اضاجعه بلساني و فمي و اخرجت الاخر و صرت امص الحلمتين بالتناوب

و هي مغمضة عينيها و تتاوه

اخرجت ايري لانه بدا يزعجني

مسكته بيدها و انا امص صدرها

اكملت نزع ملابسها و انا اريد ان اضع يدي على كسها

قالت لي لا سمعت انك شاطر بنياكة الطيز

قلتلا اولادك علموني عليه

8 Responses

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضيف آخر

لأي مطلب كتابة أي ضيف بالغ أو إعلان أو محتوى للبالغين ، تحقق من صفحة الاتصال